العشى الليلي

Dr. Ramy Riad

بقلم

دكتور رامي رياض

العشى الليلي هو عدم قدرة العين على الرؤية بشكل جيد في الليل أو في الضوء الخافت، ولكن العشى الليلى ليس مرضاً في حد ذاته،بل عرض لمشكلة أساسية عادة ما تكون فى شبكية العين، ومن الشائع أن يواجه مرضى قصر النظر بعض الصعوبات مع الرؤية الليلية، وذلك راجع لمشكلات بصرية ليس لها علاقة بأمراض الشبكية، ولفهم العشى الليلى يجب أن نوضّح أولاً كيف تستقبل العين الضوء و بعدها نتعرف على أسباب العشى الليلي وطرق علاجه

كيف تستقبل شبكية العين الضوء؟

تتكون شبكية العين من خلايا خاصة مسؤولة عن استقبال الضوء وتحويله من أشعة ضوئية إلى إشارات كهربائية تصل إلى المخ ليترجمها إلى صور واضحة، وهناك نوعان من الخلايا المستقبلة للضوء فى شبكية العين وهما الخلايا العصوية والخلايا المخروطية، فالخلايا العصوية هى المسؤولة عن الرؤية فى الضوء الخافت لأنها تتأثر سريعاً بأقل كمية ضوء موجودة وبأشعة الضوء المتناثرة، أما الخلايا المخروطية فهى تعمل فقط فى الضوء المباشر ومسؤولة عن حدة البصر والرؤية المركزية ولكنها تختلف عن الخلايا العصوية فى أنها تستطيع تمييز الألوان عن بعضها

ما هي أسباب العشى الليلي؟

عادة ما تحدث مشكلة العشى الليلي بسبب اضطراب في الخلايا العصوية الموجودة فى شبكية العين، ويُعد التهاب الشبكية الصبغي السبب الأكثر شيوعا للعشى الليلي، وهو اضطراب وراثي تفقد فيه الخلايا العصوية في شبكية العين قدرتها تدريجياً على الاستجابة للضوء، ويعاني مرضى التهاب الشبكية الصبغي من عشى ليلى متأخر، وفي النهاية قد تتأثر قدرتهم على الرؤية بالنهار أيضاً، ولكن إلى جانب التهاب الشبكية الصبغي يوجد أسباب أخرى كثيرة للعشى الليلي وهم:

ما العلاقة بين العشى الليلى والتهاب الشبكية الصبغي؟

التهاب الشبكية الصبغي مرض وراثي يصيب العين ويسبب تدهور تدريجي للخلايا العصوية المستقبلة للضوء في شبكية العين، وهذا الشكل من ضمور الشبكية يسبب أعراض أولية غير مرتبطة بالسن، وبالتالي يمكن تشخيص التهاب الشبكية الصبغي من الطفولة المبكرة أو فى مراحل متقدمة من العمر، ويلاحظ مرضى التهاب الشبكية الصبغي في مراحله المبكرة ضعف فى الرؤية الطرفية والرؤية فى الضوء الخافت أى العشى الليلي بسبب تدهور قدرة الخلايا العصوية والتى يتبعها لاحقاً تشوهات في نسيج الشبكية الصبغي المجاور وتدهور الخلايا المخروطية مما يؤثر على حدة البصر بالنهار ورؤية الألوان، ويعاني مرضى التهاب الشبكية الصبغي أيضاُ من صعوبة فى تكيّف العين مع اختلافات الضوء من مكان مظلم لمكان مضئ والعكس، وعندما تتدهور الرؤية الطرفية بشكل متزايد يصاب المرضى بما يسمى بالرؤية النَفَقية وفى النهاية بالعمى، وللأسف تتطور أعراض المرض بطريقة متماثلة فى العينين بنفس المعدل

العشى الليلي - Ramy Riad

” العشى الليلي هو عدم قدرة العين على الرؤية بشكل جيد في الليل أو في الضوء الخافت، ولكن العشى الليلي ليس مرضاً في حد ذاته،بل عرض لمشكلة أساسية عادة ما تكون فى شبكية العين “

ما هي أعراض التهاب الشبكية الصبغي؟

عندما يبدأ التهاب الشبكية الصبغي في الظهور تتدهور الخلايا العصوية المسؤولة عن الرؤية في الضوء الخافت تدريجياً، وتصبح الرؤية ليلاً أكثر صعوبة، وعادة ما تظهر أولى علامات التهاب الشبكية الصبغي في الطفولة المبكرة وتؤثر على كلتا العينين سوياً، وقد تكون الرؤية الليلية ضعيفة وقد يبدأ مجال الرؤية في الانحسار فى هذه المرحلة، ولكن خلال المراحل اللاحقة من التهاب الشبكية الصبغي تتبقى مساحة صغيرة من الرؤية المركزية إلى جانب رؤية طرفية طفيفة، ولأن من الصعب جداً التنبؤ بسرعة فقدان الرؤية أو تطور المرض فسوف يراقب طبيب العيون صحة الخلايا فى شبكية العين ويجرى الاختبارات اللازمة لتحديد قوة الرؤية، ومع ذلك ففي مرحلة ما قد ينصح طبيب العيون المريض بالقيادة فقط خلال النهار أو فى شوارع مضاءة جيداً ليلاً، ومن أعراض التهاب الشبكية الصبغي:

  • العشى الليلى وهو كما ذكرنا سابقاً صعوبة الرؤية ليلاً أو فى الضوء الخافت على الرغم من أن الرؤية قد تكون طبيعية خلال النهار، ونتيجة لذلك قد يأخذ المريض وقتاً أطول للتكيف مع الظلام أو الإضاءة الخافتة ويجد صعوبة فى الرؤية فى دور السينما أو الأماكن المظلمة والقيادة وقت الغروب أو ليلاً
  • فقدان تدريجي للرؤية الطرفية مع ظهور ما يعرف بالرؤية النفقية، فيبدأ المريض بالاصطدام بالأشياء أثناء التحرك وذلك لأنه غير قادر على رؤية الأجسام من حوله
  • فقدان الرؤية المركزية وبذلك يصعب على المريض القيام بالمهام التي تحتاج إلى تدقيق مثل القراءة أو الخياطة
  • وميض ضوئى
  • حساسية من الضوء الساطع
  • صعوبة فى تكيف العين لاختلافات الضوء من مكان مظلم لمكان مضئ والعكس
  • رؤية غير واضحة أو زغللة
  • صعوبة فى تمييز الألوان
  • عمى

كيف يمكن علاج العشى الليلي؟

يعتمد علاج العشى الليلي على سببه، فقد يكون العلاج بسيطاً كالحصول على وصفة طبية جديدة من النظارات أو استبدال أدوية علاج الجلوكوما أو قد يتطلب الأمر إجراء جراحة إذا كان العشى الليلي ناجماً عن إعتام عدسة العين أى المياه البيضاء، أما فى حال اكتشاف مرض من أمراض شبكية العين فإن العلاج يعتمد على نوع المرض، وسوف يتطلب العلاج إجراء العديد من الفحوصات والاختبارات من قبل متخصص فى أمراض شبكية العين

هل تعانى من مشاكل فى العين؟

 

فإذا كنت تعانى من العشى الليلى أو لاحظت أعراض غريبة فى العين خاصةً ليلاً، يرجى الاتصال بعيادة الدكتور رامي رياض أو زيارة العيادة على الفور للاطمئنان على صحة العين

احجز موعد الآن

مقالات لها علاقة

Share This