حَوَل العين، وكل ما تريد معرفته عنه!

Dr. Ramy Riad

بقلم

دكتور رامي رياض

كثيرا ما نسمع عن حَوَل العين وأحيانا نلاحظه في بعض الأشخاص وخاصة الأطفال، فبالإضافة إلى أضرار حَوَل العين الطبية فإنه ينعكس على قدرة التعلم فى الأطفال ويسبب ضرر نفسي وقلة الثقة بالنفس لأنه يؤثر علي التواصل بالعين مع الآخرين كما أنه يسبب الاحراج والشعور بالانزعاج، فما هو حَوَل العين وما هي أسبابه و كيف تتم معالجته؟

حَوَل العين، ما هو؟

تحيط بكل عين ستة عضلات مختلفة يعملون كفريق واحد، وهذا يسمح لكلتا العينين بالتركيز على نفس الشئ في وقت واحد، أما في حالة حَوَل العين، فإن هذه العضلات لا تعمل معاً، ونتيجة لذلك، تنظر كل عين فى اتجاه مختلف عن الأخرى فترسل كل عين صورة مختلفة إلى المخ مما يؤدي الي تشويشه، أما في حالة الأطفال، فقد يتجاهل المخ الصورة التي تأتي من العين الأضعف فتصاب بضعف فى الرؤية ويسمى هذا بالعين الكسولة، وأحيانا قد تكون العين الكسولة موجودة أولاً وهي التي تسبب حَوَل العين

حَوَل العين، ما هي أسبابه؟

لا يزال سبب حَوَل العين غير معروف في معظم الأطفال، وفي أكثر من نصف هذه الحالات، فإن المشكلة تظهر عند الولادة أو بعدها بفترة وجيزة، وهذا ما يسمى بحَوَل العين الخلقي، وغالبا ما يعاني حديثي الولادة من حَوَل العين المتقطع بسبب عدم اكتمال الرؤية والذي يختفي في كثير من الأحيان مع نمو الطفل، ومع ذلك فإن معظم أنواع حَوَل العين قد لا تختفي مع نمو الطفل، وأحياناً يصاب الأطفال الذين يعانون من طول النظر بنوع من حَوَل العين يسمى بحَوَل العين التكيفي الذي يحدث نتيجة بذل العين جهد مفرط للتركيز على الأشياء لتعويض مشكلة طول النظر، ويظهر حَوَل العين التكيفي عادة قبل سنتين من العمر ولكن يمكن أن يحدث أيضا في وقت لاحق في مرحلة الطفولة، وفي كثير من الأحيان، يمكن تصحيح حَوَل العين التكيفي بشكل كامل مع النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة

حَوَل العين، ما هي العوامل المؤدية إليه؟

هناك بعض العوامل التى تزيد من فرص الإصابة بحَوَل العين مثل:

  • التاريخ العائلي: وجود آباء أو أشقاء مصابين بحَوَل العين
  • عيوب الابصار: قد يظهر حَوَل العين فى الاشخاص الذين يعانون من طول النظر بسبب زيادة التركيز العين للحفاظ على الرؤية واضحة
  • بعض الأمراض: يكون الأشخاص الذين يعانون من حالات مثل متلازمة داون والشلل الدماغي أو السكتة الدماغية أو إصابة في الرأس أكثر عرضة للإصابة بحَوَل العين

حَوَل العين، ما هي تصنيفاته؟

لحَوَل العين تصنيفات عديدة ولكن هذه تعد أشهرها وتتضمن:

تصنيف حَوَل العين حسب زاوية العين:

  • زاوية العين للداخل ويسمى حَوَل العين الداخلي
  • زاوية العين للخارج ويسمى حَوَل العين الخارجي
  • زاوية العين للأعلى ويسمى حَوَل العين الفوقاني
  • زاوية العين للأسفل ويسمى الحَوَل العين التحتاني

تصنيفات أخرى لحَوَل العين :

  • معدل الحدوث إما ثابت أو متقطع
  • دائم الحدوث في نفس العين
  • متبادل أى يحدث أحيانا فى العين اليمنى وأحيانا أخرى فى اليسرى
حَوَل العين - Ramy Riad

” يُعد الكشف الدوري للعين هو أفضل طريقة لاكتشاف حَوَل العين، وعموما كلما تم اكتشاف حَوَل العين مبكرا وتم علاجه وخاصة في الأطفال، كانت نتيجة العلاج ناجحة “

حَوَل العين، ما هي علاماته وأعراضه؟

يُعد اختلال زاوية العين من العلامات الواضحة لحَوَل العين، فعندما يكون الاختلال فى زاوية العينين كبيرا وواضحا، يسمى حَوَل الزاوية الواسعة، وعادة لا يسبب حَوَل الزاوية الواسعة أعراض مثل إجهاد العين أو الصداع لأنه لا يوجد تقريباً أي محاولة من قبل المخ لتصحيح زاوية العين، ولكنه يسبب ضعف الرؤية الشديد في العين إذا تركت دون علاج، بينما يكون يسمى اختلال زاوية العين الأقل وضوحا بحَوَل الزاوية الضيقة والذى تظهر معه أعراض بصرية خطيرة بنسبة أكبر وخاصة إذا كان نوع حَوَل العين متقطعا أو متبادلا، وتشمل هذه الأعراض الصداع ، وإجهاد العين، والتعب عند القراءة، والرؤية غير الواضحة، وهذا النوع من حَوَل العين من الممكن أن يؤدي أيضا إلى ضعف الرؤية في العين المصابة، وبالاضافة إلى أضرار حَوَل العين الطبية فإنه يسبب ضرر نفسي وقلة الثقة بالنفس فى الأطفال والكبار لأنه يؤثر علي التواصل بالعين مع الأخرين كما أنه يسبب الاحراج والشعور بالانزعاج.

حَوَل العين، ما هى طرق اكتشافه وعلاجه؟

يُعد الكشف الدوري للعين هو أفضل طريقة لاكتشاف حَوَل العين، وعموما كلما تم اكتشاف حَوَل العين مبكرا وتم علاجه وخاصة في الأطفال، كانت نتيجة العلاج ناجحة، ويمكن للمريض إذا أهمل العلاج أن يصاب بالرؤية المزدوجة أو ضعف الرؤية أو أعراض بصرية أخرى والتي يمكن أن تؤثر على القراءة والتعلم بالنسبة للأطفال، ولحسن الحظ فإن الأشخاص المصابين بحَوَل العين لديهم العديد من الخيارات العلاجية لتحسين زاوية العينين، وهذه الخيارات تتضمن:

النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة

قد يكون هذا هو العلاج الوحيد اللازم لبعض المرضى، وقد تستخدم عدسات خاصة فى النظارات الطبية لديها القدرة على تغيير الضوء الذي يدخل العين وتقليل مقدار تغيير زاوية العين، وأحيانا تقضي هذه العدسات على حَوَل العين

العلاج البصري

قد يصف طبيب العيون برنامج منظم من الأنشطة البصرية لتحسين زاوية وتركيز العين، ويساعد هذا البرنامج على تدريب العينين والمخ للعمل معا بشكل أكثر فعالية، ويمكن أن يتم هذا العلاج في مكتب طبيب العيون وكذلك في المنزل

جراحة تصحيح حَوَل العين

يمكن أن تغير الجراحة في طبيعة العضلات الموجودة حَوَل العين حتى تظهرالعين بشكل طبيعي، وأحيانا يحتاج الأشخاص الذين يخضعون لهذه الجراحة للعلاج البصري بعد ذلك لتحسين زاوية العين والحفاظ عليها، وقد تحتاج بعض الحالات أكثر من عملية جراحية واحدة، وكلما تم معالجة حَوَل العين وهو في بدايته جراحيا، زادت فرصة العين المصابة بالحَوَل في الرؤية بشكل صحيح ويصبح من السهل أن تعمل العينان معا كفريق واحد

هل تعانى من مشاكل فى العين؟

 

فإذا بدأت تعانى من ضعف الرؤية أو زغللة أو ازدواجية الرؤية أو احمرار العين أو لاحظت أعراض غريبة على العين، يرجى الاتصال بعيادة الدكتور رامي رياض أو زيارة العيادة فى أسرع وقت للاطمئنان على صحة العين

احجز موعد الآن

مقالات لها علاقة

Share This