قصر النظر، أسبابه، وأعراضه، وطرق علاجه

لاحظ الأطباء مؤخرا زيادة في نسبة الإصابة بقصر النظر بين الناس، كما لاحظوا احتمالية وجود علاقة بين قصر النظر وكثرة استخدام الكمبيوتر وغيرها من الانشطة التي تستدعي تدقيق النظر لفترات طويلة إلى جانب الاستعداد الوراثي لقصر النظر

قصر النظر، ما هي أسبابه؟

يُعد قصر النظر أكثر عيوب الابصار شيوعا، ولقد أصبح أكثر انتشارا في السنوات الأخيرة، ويحدث حين تصبح مقلة العين طويلة جدا أو القرنية منحنية جدا، وبالتالى فإن الضوء الذي يدخل العين لن يتركز بشكل صحيح وسوف تتركز الصور أمام شبكية العين بدلا من تركزها مباشرة على الشبكية، وهذا يسبب عدم وضوح الرؤية.

قصر النظر، متي يكون خطيرا؟

في بعض الأحيان تتغير بنية العين بشكل كبير مما يسبب حالات خطيرة من قصر النظر مثل:

١- قصر النظر الشديد

هى حالة خطيرة حيث تصبح مقلة العين أكثر طولا من الطبيعى مما يزيد من فرصة إصابة العين بأمراض أخطر مثل انفصال الشبكية، والمياه البيضاء، والمياه الزرقاء بالإضافة إلى صعوبة رؤية الأشياء البعيدة

٢- قصر النظر الخبيث

ويسمى أيضا قصر النظر المرضي، وهو نوع نادر يورث عادة من جينات الوالدين، فتزداد مقلة العين طولا بسرعة، وهذا يسبب قصر النظر الشديد، ويحدث عادة في سن المراهقة أو في سن الشباب، وهذا النوع من قصر النظر يمكن أن يزداد سوءا كلما زاد السن، فبالاضافة إلى صعوبة رؤية الأشياء على مسافة، تزداد فرصة إصابة العين بانفصال الشبكية، وتمدد الأوعية الدموية الغير طبيعي في العين، والمياه الزرقاء

قصر النظر - دكتور رامى رياض

قصر النظر، ما هي العوامل المؤدية إليه؟

وفقا للدراسات، يُشخص قصر النظر بين سن 8 و12، ففي هذه المرحلة تنمو العين، وبالتالي تتغير بنية العين، وعادة ما يظل الكبار لديهم قصر في النظر إذا أصابهم وهم أطفال، كما يمكن للبالغين أيضا أن يصابوا بقصر النظر نتيجة عدة عوامل منها:

  • الظروف الصحية مثل مرض السكرىّ
  • الاجهاد البصري نتيجة القيام بأنشطة تحتاج إلى تدقيق النظر فترات من الزمن، مثل القراءة أو استخدام جهاز كمبيوتر
  • الوراثة، فإذا كان أحد الوالدين مصاب بقصر النظر تزداد فرصة الاصابة به

قصر النظر، ما هي أعراضه؟

من الممكن أن تكون الأعراض الوحيدة هي أن الأشياء البعيدة غير واضحة، ولكن قد يحدث أيضا:

  • الصداع
  • الحول
  • إجهاد العين عند محاولة رؤية الأشياء البعيدة
  • صعوبة في قراءة السبورة في المدرسة عند الأطفال الذين يعانون من قصر النظر

قصر النظر، ما هي طرق علاجه؟

إن الأشخاص المصابون بقصر النظر لديهم العديد من الخيارات لاستعادة الرؤية الواضحة للأشياء البعيدة ومنها:

١- النظارات الطبية

بالنسبة لمعظم الأشخاص الذين يعانون من قصر النظر، تعد النظارات الطبية الخيار الأساسي لتصحيح قصر النظر، وقد يحتاج الشخص المصاب بقصر النظر المعتدل ارتداء النظارات لبعض الأنشطة فقط مثل مشاهدة فيلم أو قيادة السيارة، ولكن إذا كان قصر النظر حاد، فقد يحتاج إلى ارتداء النظارات الطبية دائماً

” يُشخص قصر النظر بين سن 8 و12، ففي هذه المرحلة تنمو العين، وبالتالي تتغير بنية العين، وعادة ما يظل الكبار لديهم قصر في النظر إذا أصابهم وهم أطفال “

٢- العدسات اللاصقة

يفضل الكثير العدسات اللاصقة لأنها توفر رؤية أوضح ومجال رؤية أوسع من النظارات الطبية إلى جانب الشكل الجمالى، ولكن تتطلب العدسات الرعاية المناسبة لحماية العين من أي عدوى نتيجة ارتدائها مباشرة على العين

٣- تشكيل قرنية العين بالعدسات

وهناك خيار آخر لعلاج قصر النظر وهو إجراء غير جراحي حيث يمكن ارتداء سلسلة من العدسات اللاصقة مصممة خصيصا لإعادة تشكيل انحناء قرنية العين تدريجيا، فتضغط العدسات على القرنية لتصبح مسطحة، وهذا يغير كيفية تركيز الضوء الذي يدخل العين، ويمكن ارتداء هذه العدسات فترات محدودة مثل طوال الليل ومن ثم إزالتها في الصباح، وقد يصبح الأشخاص الذين يعانون من قصر النظر المعتدل قادرين على الحصول بشكل مؤقت على رؤية واضحة لمعظم أنشطتهم اليومية

٤- الليزك

يُعد الليزك الخيار الأفضل لعلاج قصر النظر للبالغين بشكل دائم، فشعاع الليزر يعدل من شكل القرنية عن طريق إزالة جزء صغير من أنسجة العين دون الحاجة إلى أي جراحة

٥- زرع العدسات

فى حال كان قصر النظر حاد أو كانت القرنية رقيقة جدا لا تصلح لليزك يلجاً طبيب العيون إلى زرع عدسات صغيرة لتصحيح الابصار، فيمكن زرع العدسة أمام عدسة العين الطبيعية وفى بعض الحالات يمكن أن تحل محل عدسة العين الطبيعية

٦- العلاج البصري لقصر النظر المرتبط بإجهاد العين

يُعد العلاج البصري خيار للأشخاص الذين يعانون من عدم وضوح الرؤية عن بعد نتيجة تشنج العضلات التي تتحكم في التركيز داخل العين، وهو عبارة عن تمارين مختلفة للعين لتحسين قدرة العين على التركيز ولاستعادة الرؤية الواضحة

قصر النظر - دكتور رامى رياض

كيف تحافظ على نظرك؟

لا يمكن منع الإصابة بقصر النظر، ولكن تشير بعض الأبحاث إلى إمكانية تأخير حدوثه أو تدهوره عن طريق:

  • فحص العين بانتظام حتى إذا كانت الرؤية واضحة
  • السيطرة على الأمراض المزمنة مثل مرض السكرىّ وارتفاع ضغط الدم، فيمكن أن تؤثر هذه الأمراض على الرؤية إذا لم يتم أخذ العلاج المناسب
  • حماية العين من الشمس بارتداء النظارات الشمسية التي تمنع الأشعة الفوق بنفسجية
  • منع إصابات العين عن طريق ارتداء نظارات واقية عند القيام بأنشطة معينة مثل ممارسة الرياضة أو الرسم أو استخدام منتجات ذات أبخرة سامة
  • تناول الأطعمة الصحية مثل الفواكه والخضروات، وتظهر الدراسات أن تناول الأسماك مثل سمك التونة والسلمون مفيد للعين لأنها تحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية كأوميغا 3
  • الاقلاع عن التدخين لإنه يؤثر بالسلب على أجهزةالجسم و يؤثر سلبا على صحة العين كذلك
  • استخدام العدسات التصحيحية المناسبةلإنها تحسن من الرؤية، كما أن إجراء الفحوصات المنتظمة يضمن صلاحية هذه العدسات ودقتها
  • تقليل إجهاد العين: بالتوقف عن النظرفي الكمبيوتر أو أي نشاط يتطلب تدقيق النظر كالقراءة كل بضع دقائق لإراحة العين
  • ملاحظة الأعراض مثل فقدان مفاجئ للرؤية في عين واحدة، أو عدم وضوح للرؤية مفاجئ، أو رؤية ومضات من الضوء أو البقع السوداء، لإن هذه الأعراض قد تشير إلي بعض الحالات الخطرة مثل المياه الزرقاء، أو السكتة الدماغية، أو تمزق أو انفصال في الشبكية

إذا لاحظت تغييرات في رؤيتك أو أي أعراض خطيرة كالتي ذكرت، قم بزيارة طبيب العيون واهتم بفحص عينيك كل عام، فالرعاية الجيدة لعينيك قد تساعدك على رؤية أفضل لفترة أطول

دكتور رامي رياض

بقلم

دكتور رامي رياض

مقالات لها علاقة

مقالات لها علاقة

هل تعانى من مشاكل فى العين؟

 

فإذا بدأت تعانى من ضعف الرؤية أو زغللة أو إزدواجية الرؤية أو احمرار العين أو لاحظت أعراض غريبة على العين، يرجى الاتصال بعيادة الدكتور رامي رياض أو زيارة العيادة فى أسرع وقت للاطمئنان على صحة العين

احجز موعد الآن

مقالات لها علاقة

Share This