ما هو نوع العدسات اللاصقة المناسب لك؟

Dr. Ramy Riad

بقلم

دكتور رامي رياض

العدسات اللاصقة هي البديل التجميلي الغير مرئي للنظارات الطبية، فهي تُصحح عيوب الإبصار وتوفر للمريض حدة نظر عالية وواضحة مثل النظارات تماماً لكن بدون إطارات طبية على الوجه، وتتعدد أنواع العدسات اللاصقة وتختلف في الحجم ودرجة التقوس لتصحح مختلف عيوب الإبصار وتلائم حجم عدسة العين الذي يختلف من مريض إلى آخر، ولذلك فإن اختيار العدسات اللاصقة لا يكون عشوائياً، بل يعتمد على عدة عوامل يُحددها طبيب العيون من خلال فحص العين الروتيني مثل نوع عيب الإبصار وحجم عدسة العين وأي من الحالات المرضية التي تُعاني منها العين كجفاف العين وغيره، هذا بالإضافة إلى اختيار نوع المادة المستخدمة التي تتكون منها العدسات اللاصقة، وبناءً على هذا تنقسم العدسات اللاصقة إلى أربعة أنواع أساسية:

 

١- العدسات اللاصقة اللينة:

تتكون العدسات اللاصقة اللينة من مادة تسمى الجل المائي وهو عبارة عن مادة بلاستيكية لينة مخلوطة بالماء وشبيهة بالجل، وتتميز العدسات اللاصقة اللينة بالعديد من المميزات نظراً لتكوينها الخاص، فهي رفيعة جداً وقابلة للطي مما يجعلها تتلائم بشكل مثالي على سطح العين الأمامي، فتكون مريحة ولا تُسبب الانزعاج للمريض، ويتمتع هذا الجل المائي بمسامية عالية فيسمح بمرور الأكسُجين للقرنية مما يقلل من فرص الإصابة بجفاف العين، ويقي من التهابات القرنية التي تتورم وتتعتم في حال عدم وصول الأكسُجين لها وتصبح الرؤية ضبابية، وطُرحت هذه العدسات في أوائل عام 1970 حين كان البديل الوحيد المتوفر هو العدسات الصلبة المصنوعة من البلاستيك القاسي والذي كان يسبب الانزعاج لمستخدمي العدسات بما أنهم كانوا في حاجة لوقت طويل للتعود على ارتدائها، ولذلك لاقت العدسات اللاصقة اللينة شعبية كبيرة لراحتها الفورية وسهولة التعود عليها، وعلى الرغم من مزاياها المتعددة غير أن العدسات اللاصقة اللينة بها بعض العيوب مثل:

  • تلتصق بها المواد الغريبة والملوثة بسهولة مقارنةً بباقي أنواع العدسات اللاصقة
  • تمتص من الهواء كل ما يزعج العين مثل الأدخنة والرذاذ والروائح النفاذة
  • هشة ويمكن أن تنكسر أو تتمزق بسهولة

وتطورت العدسات اللاصقة اللينة بعد ذلك لتشمل العدسات المصنوعة من خليط السليكون والجل المائي والذي يتمتع بمسامية أعلى مما يسمح بمرور كميات أكبر من الأوكسُجين ويمنع تراكم الترسبات مما يقلل من فرص الإصابة بجفاف العين أو التهابات القرنية، وقدمت عدسات السليكون اللاصقة فى عام 2002 وهي الآن الأكثر انتشاراً، ولكن يجب استشارة طبيب العيون قبل استخدام هذا النوع من العدسات اللاصقة لأنها لا تناسب الجميع.

٢- العدسات اللاصقة المسامية:

تجمع العدسات اللاصقة المسامية مزايا العدسات اللاصقة اللينة والعدسات اللاصقة الصلبة القديمة لأنها مصنوعة من مادة بلاستيكية أشد صلابة من العدسات اللينة ولكن مسامية ، ولذلك فهي أكثر صلابة مثل العدسات اللاصقة الصلبة ولكن تتميز بمسامية عالية جداً تسمح بمرور الأوكسُجين للقرنية مثل العدسات اللاصقة اللينة ولكنها ليست فى نفس راحة العدسات اللاصقة اللينة ويحتاج المريض وقت أكثر ليعتاد عليها)أسابيع مقارنةُ بأيام فى حالة العدسات اللاصقة اللينة(، وطُرح هذا النوع من العدسات اللاصقة عام 1978 بدلاً من العدسات الصلبة التقليدية الغير مسامية، وتتفوق هذه العدسات اللاصقة المسامية عن باقي أنواع العدسات اللاصقة في أنها:

  • تصلح لتصحيح الأستيجماتيزم الحاد لأنها توفر حدة نظر أعلي
  • غير قابلة للكسر أو المزق لأنها أشد صلابة من العدسات اللاصقة اللينة
  • يمكن أن توضع أقرب للعين لتوفير راحة أكبر عن العدسات اللاصقة الصلبة التقليدية
  • تدوم طويلاً مقارنةً بالعدسات اللاصقة اللينة
  • سهلة التنظيف لأنها مقاومة لتراكم الترسبات

٣- العدسات اللاصقة المهجنة:

كما هو واضح من الاسم، فهذه العدسات مهجنة لأن مركزها مصنوع من نفس مادة العدسات اللاصقة المسامية ومحاط بجسم من الجل المائي أو خليط الجل المائي والسليكون مثل العدسات اللاصقة اللينة، وبذلك فهي تتمتع بمزايا النوعين، وعلى الرغم من ذلك فهي أقل شعبية لأن تكلفتها عالية وغير مريحة ويحتاج المريض وقت أطول ليعتاد عليها.

العدسات اللاصقة - Ramy  Raiad

٤- العدسات اللاصقة الصلبة:

وهي العدسات الأولى ومصنوعة من البلاستيك القاسي الشفاف المستخدم كبديل للزجاج فى النوافذ المضادة للرصاص، وعلى الرغم من أنها توفر حدة نظر قوية وواضحة غير أنها تمنع مرور الأوكسُجين إلى القرنية ويصعب التأقلم عليها، ولذلك اُستبدلت لاحقاً بالعدسات اللاصقة المسامية والعدسات اللاصقة اللينة ونادراً ما تستخدم الآن.

” العدسات اللاصقة هي البديل التجميلي الغير مرئي للنظارات الطبية، فهي تُصحح عيوب الإبصار وتوفر للمريض حدة نظر عالية وواضحة مثل النظارات تماماً لكن بدون إطارات طبية على الوجه “

٥- أنواع خاصة من العدسات اللاصقة:

عدسات التوريك للأستيجماتيزم:

تُستخدم هذه العدسات اللاصقة لتصحيح الأستيجماتيزم المصاحب لطول أو قصر النظر، فهي تدور مع مقلة العين لتوفر حدة النظر الصحيحة، ومتوفرة كعدسات لاصقة لينة أو مسامية.

العدسات اللاصقة ثنائية البؤرة:

تفقد العين مع السن القدرة على التركيز على الأجسام القريبة وتُصاب بما يسمى بطول النظر الشيخوخي، فيجد المريض صعوبة في قراءة كل ما هو قريب، وتعمل العدسات اللاصقة ثنائية البؤرة على تصحيح هذا العيب، وتتوفر أيضاً العدسات اللاصقة ثنائية البؤرة على شكل عدسات لاصقة لينة أو مسامية، ويحتاج المريض إلى استشارة طبيب عيون للحصول على القياسات الصحيحة للعدسات اللاصقة المناسبة.

 

العدسات اللاصقة الملونة:

وهي عدسات لاصقة عصرية تُستخدم لتغيير لون العين، وتختلف في الأنواع، فمنها من يتميز بأثر لون خفيف لا يكفي بتغيير لون العين ولكن يساعد مستخدمي العدسات اللاصقة في العثور على العدسات في حال سقوطها، ومنها من يعطي ظل لون آخر للعين والنوع الأخير الذي يغير لون العين تماماً ويكون غير شفاف، وتُعتبر العدسات اللاصقة الملونة أداة طبية ويجب استشارة طبيب العيون قبل استخدامها والحصول عليها من الأماكن المخصصة فقط والاعتناء بها جيداً لتجنب التهابات العين والقرنية وغيره.

متى تستبدل العدسات اللاصقة؟

ينصح أطباء العيون باستبدال العدسات اللاصقة بانتظام للحفاظ على سلامة العين والقرنية حتى مع العناية الخاصة المنتظمة، ويوصي أيضاً أطباء العيون بإزالة العدسات عند النوم بما أن القرنية تحصل على كمية أوكسُجين أقل مع إغلاق العين، ومع ذلك تختلف العدسات اللاصقة في مدة ارتدائها وفترة استبدالها على حسب النوع:

  • العدسات اللاصقة اللينة اليومية: وتستخدم ليوم واحد فقط ويتخلص منها المريض بعد الاستخدام وغير صالحة للاستخدام مرةً أخرى.
  • العدسات اللاصقة اللينة الأسبوعية: وتدوم لأسبوعين على الأكثر وتستبدل بعد ذلك.
  • العدسات اللاصقة اللينة الشهرية: وتدوم لشهر واحد فقط ويجب استبدالها بعد ذلك.
  • العدسات اللينة الدائمة: وتدوم لأكثر من ست شهور وتُستبدل على حسب جدول خاص.

وبما أن العدسات اللاصقة المسامية مقاومة أكثر للأتربة والترسبات، فهي لا تستبدل بنفس معدل العدسات اللاصقة اللينة وقد تدوم لسنة أو أكثر قبل استبدالها.

العدسات اللاصقة - Ramy  Raiad

كيف تعتني بالعدسات اللاصقة؟

كان يصُعب قديماً الاعتناء بالعدسات اللاصقة لكثرة الخطوات المطلوبة والمحاليل المستخدمة لتنظيفها وتعقيمها، ولكن يستخدم معظم الناس الآن المحاليل المتعددة الاستخدام والتي تنظف وتعقم العدسات اللاصقة في أن واحد وتُستخدم لحفظها أيضاُ، وقد يعاني البعض من حساسية تجاه المواد الحافظة الموجودة في هذه المحاليل، ولذلك يمكنهم استخدام المحاليل المنظفة الخالية من المواد الحافظة، وطبعاً يجب اخذ الحذر من ملامسة هذه المحاليل للعين ويجب الانتظار بعض الوقت قبل وضع العدسات اللاصقة واتباع الارشادات على العلبة بدقة، والعدسات اللاصقة آمنة تماماً طالما المستخدم يعتنى بها بشكل صحيح، ويُصاب حوالي 5% فقط بمضاعفات العدسات اللاصقة سنوياً تبعاً لآخر إحصائية نتيجة الاستخدام الغير صحيح للعدسات اللاصقة الذي يؤذي الجفون والمتلاحمة وخاصةً القرنية بأكملها، ومن العادات الخاطئة التي تسبب اضرار للعين والقرنية:

  • عدم استبدال العدسات اللاصقة في الوقت الصحيح
  • النوم بالعدسات الغير مناسبة للنوم
  • عدم الاعتناء بنظافة العدسات اللاصقة

فإذا كنت تبحث عن النوع المناسب للعدسات اللاصقة وتريد التخلص من النظارات الطبية، حدد موعد مع الدكتور رامي رياض للكشف والحصول على العدسات اللاصقة المناسبة.

هل تعانى من مشاكل فى العين؟

 

فإذا كنت تبحث عن النوع المناسب للعدسات اللاصقة وتريد التخلص من النظارات الطبية، حدد موعد مع الدكتور رامي رياض للكشف والحصول على العدسات اللاصقة المناسبة.

احجز موعد الآن

مقالات لها علاقة

Share This