متلازمة جفاف العين: أسبابها أعراضها وعلاجها

Dr. Ramy Riad

بقلم

دكتور رامي رياض

تعمل الدموع على ترطيب وتلطيف العين لوقايتها من الجفاف، ولكن إذا فقدت العين قدرتها على إفراز الدموع، تُصاب العين بما يسمى بمتلازمة جفاف العين والتي تتراوح عواقبها من تهيج مستمر للعين إلى التهابات حادة وتجريح سطح العين، ومتلازمة جفاف العين شائعة جداً وهي واحدة من الأسباب الرئيسية لزيارة طبيب العيون، وفيما يلى أسبابها وأعراضها وطرق علاجها

ما سبب متلازمة جفاف العين؟

تغمر الدموع سطح العين باستمرار لتحافظ على رطوبتها وتغسل بعيداً أي أتربة أو أجسام غريبة من التي تتعرض لها العين يومياً، وتُفرز الدموع من غدد خاصة حول العين، وتتكون الدموع من عناصر مختلفة لها دور خاص على النحو التالي:

  • ماء للترطيب
  • مخاط لمساعدة الدموع على الانتشار على سطح العين بالتساوي وتغطيته بطبقة واقية
  • زيوت طبيعية للتلطيف
  • أجسام مضادة وبروتينات خاصة للوقاية من الالتهابات

وبهذا فإن أي خلل في هذه الغدد يمنع إفراز الدموع مما يجعل العين أكثر عرضة للجفاف الذي من شأنه أن يعرض العين لمشكلات كثيرة منها ضعف الرؤية والعدوي والالتهابات وأضرار للقرنية.

ما هي أعراض متلازمة جفاف العين؟

تختلف الأعراض وشدتها من شخص إلى آخر، فالبعض قد يشعر بالانزعاج من أبسط الأعراض، في حين أن البعض الآخر قد لا يتأثر إطلاقاً بالمشكلة ويشعر بأن الموضوع لا يستدعي زيارة طبيب العيون، وقد لا تظهر أي أعراض على الإطلاق، ومع ذلك فأغلبية الأشخاص قد تعاني من إحدى الأعراض الآتية:

  • شعور بالحرقان
  • حكة بالعين
  • شعور بألم في العين
  • إرهاق وإجهاد العين
  • شعور بالجفاف في العين
  • احمرار العين
  • حساسية من الضوء
  • رؤية ضبابية
  • شعور وكأن هناك حبيبات رملية أو جسم غريب بالعين

وتفرز العين الجافة الكثير من الدموع على عكس ما هو متوقع وتسمى هذه الظاهرة بالإدماع اللاإرادي وهو رد فعل الجسم نتيجة نقص الترطيب في العين، فالعين الجافة تبعث إشارة للمخ طلباً للمزيد من الترطيب، فيرسل الجسم فيضان من الدموع لتعويض هذا النقص، ولكن هذه الدموع غالباً ما تكون ماء فقط وبالتالي فهي لا تؤدي وظيفتها الكاملة ولا تكفي لترطيب العين.

كيف يشخّص طبيب العيون متلازمة جفاف العين؟

الأعراض وحدها ليست مؤشر كاف لتحديد وجود متلازمة جفاف العين لأنها تختلف من شخص إلي آخر في شكلها وشدتها، وحده فحص العين الشامل هو من يكشف عن وجود متلازمة جفاف العين وعلى أساسه يحدد طبيب العيون العلاج المناسب للحفاظ على رطوبة العين.

جفاف العين - Ramy Riad

” تعمل الدموع على ترطيب وتلطيف العين لوقايتها من الجفاف، ولكن إذا فقدت العين قدرتها على إفراز الدموع، تُصاب العين بما يسمى بمتلازمة جفاف العين “

ما هى العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بمتلازمة جفاف العين؟

هناك العديد من العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة من متلازمة جفاف العين وغالباً ما يسهل التحكم في هذه العوامل والوقاية من جفاف العين:

استخدام شاشات الكمبيوتر: نميل دائماً إلى رمش عيوننا أقل من الطبيعي عند استخدام الكمبيوتر والهواتف الذكية، فتتبخر الدموع بسرعة مما يزيد من احتمالية الإصابة بمتلازمة جفاف العين

تقدم السن: قد تصاب العين بمتلازمة جفاف العين في أي سن، ومع ذلك فإن كبار السن خاصةً من هم فوق سن ال50 هم الأكثر عرضة للإصابة.

سن اليأس: تكون السيدات بعد سن اليأس أكثر عرضة للإصابة بمتلازمة جفاف العين عن الرجال في نفس السن.

البيئة المحيطة: تمتص مكيفات الهواء والمراوح وأنظمة التدفئة الرطوبة من الأماكن المغلقة هذا بالإضافة إلى المناخ الجاف أو العاصف مما يزيد من سرعة تبخر الدموع، وبالتالي تظهر أعراض متلازمة جفاف العين.

الطيران بكثرة: يكون الهواء داخل كابينة الطيران في الغالب جاف جداً وقد يسبب جفاف العين

التدخين: بالإضافة إلى جفاف العين، فالتدخين مرتبط ببعض مشاكل العين الخطيرة مثل المياه البيضاء والالتهابات الخطيرة

بعض الحالات المرضية: تساهم بعض الأمراض مثل مرض السكريّ وأمراض الغدة الدرقية والروماتيزم في ظهور متلازمة جفاف العين

بعض الأدوية: تزيد بعض الأدوية مثل مضادات الهيستامين ومضادات الاكتئاب وبعض أدوية علاج ضغط الدم المرتفع وحبوب منع الحمل من احتمالية الإصابة بمتلازمة جفاف العين

خلل في جفن العين: يعاني البعض من مشكلة فى الجفن تمنعه من حركة الرمش الطبيعية والانغلاق الكامل أثناء النوم، وغالباً ما تظهر هذه المشكلة مع السن، وتتسبب في حال إهمالها في جفاف شديد بالعين والذي قد يتطور إلى قرحة في القرنية

عمليات الليزك وتصحيح الإبصار: من الممكن أن يسبب الليزك جفاف العين، ومع ذلك غالباً ما يكون جفاف العين بعد الليزك مؤقت ويزول في غضون أسابيع بعد العملية، وقد يصف طبيب العيون علاج لجفاف العين قبل الليزك للتأكد من الحصول على النتيجة المثالية بعد الليزك

كيف يعالج طبيب العيون متلازمة جفاف العيون؟

لحسن الحظ هناك العديد من العلاجات الفعالة لمتلازمة جفاف العين، ففي الكثير من الحالات يمكن استخدام قطرات الدموع الصناعية،
وفي بعض الأحيان يصف طبيب العيون أدوية خاصة أو ينصح بإجراء جراحة بسيطة لكي يستطيع الجسم إفراز الدموع التي تخفف من الالتهابات، هذا بالإضافة إلى بعض التعديلات البسيطة في الروتين اليومي التي من الممكن أن تخفف من أعراض جفاف العين مثل:

  • رمش العين أكثر عند استخدام الأجهزة الالكترونية مثل الهواتف الذكية أو الكمبيوتر وغلق العين تماماً من حين إلى آخر حتى تمتلئ العين بالدموع التي تمنع جفافها
  • تنظيف الجفون: يجب غسل الجفون برفق أثناء غسل الوجه قبل النوم لإزالة الأتربة أو الأجسام الغريبة المتعلقة بالعين التي قد تسبب التهابات في الغدد التي تفرز الدموع، ويمكن أيضاً عمل كمادات ماء دافئ على العين لدقيقة أو دقيقتان
  • أخذ فترات راحة متكررة أثناء استخدام الكمبيوتر، وينصح أطباء العيون باتباع قاعدة العشرين وهي إشاحة النظر عن شاشات الكمبيوتر كل 20 دقيقة والنظر على جسم يبعد عن العين بعشرين قدماً لمدة عشرين ثانية، ومن شأن الالتزام بهذه القاعدة مساعدة العين على الراحة وتخفيف الضغط من عليها
  • إزالة مكياج العين فوراً حتى لا تتراكم البقايا وتسبب انسداد الغدد التي تفرز الدموع
  • وضع نظارات الشمس عند الخروج لحماية العين من أشعة الشمس الضارة ومنع دخول الأتربة

هل تعانى من مشاكل فى العين؟

 

فإذا كنت تعاني من أعراض متلازمة جفاف العين أو تتعرض للعوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بها، حدد موعد مع الدكتور رامي رياض للأطمئنان على صحة عينيك.، حدد موعد في عيادة الدكتور رامي رياض للأطمئنان على صحة عينيك.

احجز موعد الآن

مقالات لها علاقة

Share This