نظارات الشمس: حماية أم شياكة؟

Dr. Ramy Riad

بقلم

دكتور رامي رياض

يحذرنا أطباء العيون من التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية لأنه يزيد من مخاطر أمراض العيون بما فيهم إعتام عدسة العين وزوائد ملتحمة العين وسرطان الجفون وغيرها، وصحيح أن هذه الأمراض يمكن أن تستغرق سنوات عديدة لتتطور ولكن في كل مرة نخرج فيها ونتعرض لأشعة الشمس بدون حماية يمكن أن تضيف المزيد من الضرر وبالتالي تزيد احتمالية إصابتنا بهذه الأمراض الخطيرة، فكيف تؤثر أشعة الشمس على صحة أعيننا وكيف يمكننا أن نحمي العين من أضرار الشمس؟

كيف تؤثر أشعة الشمس على العين؟

تأتينا الطاقة الشمسية في ثلاثة أشكال وهم أشعة الشمس التي نراها والحرارة التي نشعر بها والأشعة الفوق البنفسجية وهي غير مرئية للعين وهي المسؤولة عن حروق الجلد ومع الوقت تدمر العين وتؤذي الرؤية وتتسبب في العديد من مشكلات العين، وهناك نوعان من الأشعة الفوق بنفسجية:

الأشعة الفوق بنفسجية-أ: وهو النوع الذي يؤذي الرؤية المركزية لأنه يدمر المنطقة الصبغية في العين وهي جزء من الشبكية المسؤول عن رؤية العين الحادة

الأشعة الفوق بنفسجية-ب: ويُمتص هذا النوع من القرنية والعدسة مما يعرضهم لخطر التعرض المفرط لهذا النوع وبالتالي ظهور مشكلات العين

ما هي أمراض العين التي تسببها الأشعة الفوق بنفسجية؟

للأسف مع الوقت تتسبب الأشعة الفوق بنفسجية في الكثير من الأضرار للعين وتؤذي الرؤية وقد تصيب العين ببعض الأمراض مثل:

 

  • ضمور المنطقة الصبغية: تدمر الأشعة الفوق بنفسجية المنطقة الصبغية في العين مما يؤدي إلى ضمور هذه المنطقة، ويُعد ضمور المنطقة الصبغية هو السبب الرئيسي وراء فقدان البصر
  • المياه البيضاء: تتسبب الأشعة الفوق بنفسجية وخاصةً النوع الثاني منها في الإصابة بمرض المياه البيضاء وهو إعتام عدسة العين أي الجزء المسؤول عن تركيز الضوء الذي نراه
  • زوائد ملتحمة العين: وهي نمو لحمي يبدأ على ملتحمة العين ويمكن أن يتخلل القرنية ولاحقاً يحجب الرؤية، وهو منتشر في الأشخاص العاملين في الأماكن المفتوحة و يتعرضون لأشعة الشمس باستمرار وبكثرة
  • سرطان الجلد: ارتبط سرطان الجلد حول الجفون بالتعرض المطول للأشعة الفوق بنفسجية
  • حروق القرنية: تُصاب قرنية العين بالحروق بسبب التعرض الحاد قصير المدى للأشعة الفوق بنفسجية-ب وأيضاُ بسبب قضاء ساعات طويلة على الشاطئ بدون حماية للعين، وتكون هذه الحروق مؤلمة وقد تُسبب عمى مؤقت
نظارات الشمس - Ramy Riad

من يصاب بمشكلات العين بسبب الشمس؟

الجميع وبما فيهم الأطفال عرضة للإصابة بمشكلات العين الناجمة عن التعرض للأشعة الفوق بنفسجية والذي يمكن أن يؤدي إلى فقدان البصر، لذلك أى عامل يزيد من الفترة التي تتعرض العين فيها للشمس يزيد من خطورة الإصابة بمشكلات العين، والآتي الأشخاص الذين هم أكثر عرضة للإصابة بمشكلات العين:

١- من يقضون أوقات طويلة في الشمس

٢- من أجروا جراحة المياه البيضاء إلا إذا كانت العدسة الصناعية المزروعة تمتص الأشعة الفوق بنفسجية

٣- من يعانون من أمراض الشبكية

٤- من يتعاطون أدوية معينة تزيد من حساسية العين للضوء

” يحذرنا أطباء العيون من التعرض المفرط للأشعة فوق بنفسجية لأنه يزيد من مخاطر أمراض العيون بما فيهم إعتام عدسة العين وزوائد ملتحمة العين وسرطان الجفون والمياه البيضاء وغيرها “

كيف تحمي عينيك من أشعة الشمس الفوق بنفسجية؟

تُعد نظارات الشمس أول خط دفاع يحمي العين من أشعة الشمس، ومع ذلك يشتريها معظمنا معتمدين فقط على شكلها ومدى جاذبيتنا أثناء ارتدائها، ولكن بالإضافة إلى الشكل يجب أن تتمتع نظارات الشمس بصفات معينة لتحمي العين بطريقة صحيحة، وفيما يلي بعض المعايير التي على أساسها نختار نظارات الشمس الصحيحة:

قوة امتصاص الأشعة

يجب على كل نظارات العين سواء الطبية أو الغير طبية والعدسات اللاصقة والعدسات المزروعة أن تكون قادرة على امتصاص الأشعة الفوق بنفسجية بنوعيها، لذلك يوجد العديد من المواد الحاجبة للأشعة الفوق بنفسجية التي تستخدم في صناعة العدسات، ويجب أن تتمتع النظارات بقوة امتصاص تتراوح ما بين ال 99% و100%، لذلك راجع رقعة المميزات الموجودة على نظارة الشمس قبل شرائها وتأكد من قوة امتصاصها للأشعة

الملائمة

ليس المقصود بالملائمة هنا مدى ملائمة شكل الإطار على الوجه بل المقصود هو مدى إحاطة الإطار للوجه، فالإطار المناسب يجب ألا يتلامس مع الرموش ولا يكون متباعد بدرجة تسمح بخلق فراغات تمر منها أشعة الشمس الضارة أو الأتربة والأوساخ

اللون ودرجته

بالطبع كلما إزدادت درجة اللون سواداً كلما قل تعرض العين لأشعة الشمس الضارة ولكن يجب أن تكون قوة امتصاص النظارة للأشعة قوية لأن الحدقة تنبسط مع العدسات السوداء لتحاول أن تجمع المزيد من الضوء مما يعرض العين للمزيد من الأشعة الضارة

نوع العدسة

يرجع نوع العدسة لذوق كل شخص، فسواء كانت العدسة زجاجية أو بلاستيكية أو مضادة للكسر المهم أن تكون ذات قوة امتصاص عالية وشفافة لتسمح بالرؤية الواضحة من خلالها، وهناك أيضاُ العدسات المستقطبة التي تقلل من الوهج

ما هي الاحتياطات الأخرى التي من الممكن أن نتخذها لحماية العين؟

بالإضافة إلى نظارات الشمس والقبعات، هناك بعض النصائح التي يجب اتباعها لحماية العين من أشعة الشمس على مدار السنة:

 

  • تُصاب العين بأضرار أشعة الشمس الفوق بنفسجية في أى وقت في السنة وليس فقط أثناء الصيف، لذلك تأكد من ارتدائك نظارات الشمس الخاصة بك طالما أنت بالخارج صيفاً أو شتاءاً
  • لا تنخدع بالسُحب لأن أشعة الشمس الفوق بنفسجية قادرة على اختراقها
  • لا تنظر مباشرة إلى الشمس لأن ذلك له مخاطر عديدة منها ضمور شبكية العين بسبب أشعة الشمس الفوق بنفسجية
  • وبما أن الكل معرض لخطر الإصابة بأضرار أشعة الشمس الفوق بنفسجية، يجب أن يرتدي الأطفال وكبار السن أيضا نظارات الشمس
  • احمي عينيك أثناء النشاطات الخارجية، ففي بعض النشاطات مثل ركوب الدراجات تحتاج العين إلى حماية من الأشعة الفوق بنفسجية وحماية من الهواء والأتربة فحين أن العين تحتاج إلى حماية من الأشعة الفوق بنفسجية بالإضافة إلى واقي للعين أثناء ألعاب الكرة أو التعامل مع الكيماويات في الخارج

هل تعانى من مشاكل فى العين؟

 

وفي النهاية تتعرض العين لعوامل أخرى كثيرة تضرها وتضعفها، لذلك اتبع دائماً النصائح المفيدة للوقاية من أمراض العين المتعددة وراجع مع طبيب العيون دورياُ، وأما إذا كنت تعاني من مشكلات في الرؤية أو لاحظت أعراض غريبة في العين، حدد موعد مع الدكتور رامي رياض للاطمئنان على صحة عينيك

احجز موعد الآن

مقالات لها علاقة

Share This