الفيمتوليزك: التكنولوجيا الأحدث لرؤية عالية الوضوح

Dr. Ramy Riad

بقلم

دكتور رامي رياض

يتردد الكثير قبل الإقبال على جراحة تصحيح عيوب الإبصار خوفاً من فكرة استخدام المشرط في العين والمضاعفات الناتجة عن مثل هذه الجراحة، ولذلك يكون الفيمتوليزك هو الحل الأمثل، فهو التكنولوجيا الأكثر تطوراً بين جميع الخيارات المتاحة حالياً في مجال تصحيح عيوب الإبصار بالليزر، ويستخدم طبيب وجراح العيون الليزر مرتين أثناء الفيمتوليزك، مرة أثناء عمل فتحة رقيقة للكشف عن طبقات القرنية وأخرى لإعادة تشكيل أنسجة القرنية، ولذلك يسمى بالليزك الخالي من الشفرة أو ليزك الليزرفقط أو الفيمتوليزك، ويستخدم لتصحيح عيوب الإبصار المختلفة مثل:

 

  • قصر النظر: تظهر الأجسام البعيدة غير واضحة.
  • طول النظر: : تظهر الأجسام القريبة غير واضحة.
  • الأستجماتيزم: : تظهر الأجسام مشوشة على جميع المسافات.
  • طول النظر الشيخوخي: تفقد عدسة العين قدرتها على التركيز مما يؤدي إلى صعوبة في رؤية الأجسام القريبة.

وتتفوق تقنية الفيمتوليزك عن عمليات تصحيح عيوب الإبصار الأخرى في كثير من النواحي مثل:

الفيمتوليزك أكثر عمليات الليزر أماناً:

تتفوق تقنية الفيمتوليزك على الليزك التقليدي لأنها تلغي الحاجة إلى مشرط القرنية المجهري لعمل فتحة بالقرنية وتقلل من احتمال حدوث المضاعفات المرتبطة باستخدام مشرط القرنية المجهري مثل كشط القرنية أثناء الليزك كما تقلل من احتمالية الإصابة الأستيجماتيزم بعد العملية مما يقلل من حاجة الشخص إلى علاج آخر مثل العدسات أو النظارات بعد العملية.

يسمح الفيمتو ليزك بعمل فتحة أرفع:

يسمح الليزر بفتح طبقات أرفع من القرنية أثناء الفيمتوليزك، مما يزيد استقرار القرنية على المدى الطويل،ويسمح بتصحيح مستويات أعلى من عيوب الإبصار على عكس ما يحدث أثناء استخدام المشرط المجهري .

قياسات أدق:

يتميّر ليزك الفيمتو ثانية بدقة أعلى تمكن الطبيب من تحديد حجم وشكل واتجاه الفتحة وفقاً لحالة المريض مما يسمح بعلاج عيوب الإبصار الشديدة على عكس استخدام المشرط الذي يسمح بتحديد شكل الفتحة فقط.

الفيمتوليزك - Ramy  Raiad

” الفيمتوليزك هو الحل الأمثل، فهو التكنولوجيا الأكثر تطوراً بين جميع الخيارات المتاحة حالياً في مجال تصحيح عيوب الإبصار بالليزر“

التئام أسرع مع الفيمتوليزك:

يمكن لليزر الفيمتو ثانية خلق فتحة ذات حواف متعرجة مما يعززعملية الالتئام بعد االعملية ويؤدي إلى نتائج سريعة حيث يكون المريض قادراً على الرؤية جيداً في غضون ساعات وفي كثير من الأحيان حتى دقائق.

يعالج الحالات المستعصية:

تُفصل طبقات القرنية بدقة غير مسبوقة بفضل التردد العالي لنبضات الليزر مما يخلق فتحة رقيقة جداً، وبالتالي فإن الفيمتوليزك \فعال حتى للمرضى الغير ملائمين لجراحات الليزر الأخرى، وهذا يشمل المرضى الذين يعانون من قصر النظر الشديد أو القرنيات الرقيقة.

يحد من الالتهابات:

ليزر الفيمتو ثانية ألطف على أنسجة القرنية ويمنع التهابات العين لأن طاقة اليزر المستخدمة أقل بحوالي 100 مرة من عمليات الليزر الأخرى.

آثار جانبية أقل:

تسمح تكنولوجيا الفيمتوليزك بعلاج منطقة أكبر من القرنية، وهذا يقلل من خطر الآثار الجانبية الغير المرغوب فيها مثل العين الجافة أو تدهور الرؤية الليلية أو الهالات (حلقات من الضوء التي تحيط مصادر الضوء)

فوائد أخرى:

    – يحتاج المريض إلى فترة أقصر للشفاء وعودة الرؤية

    – تكون الرؤية ممتازة بعد العملية

    – لا يشكل ليزر الفيمتوليزك ضغطاً على العين، وهذا يعني أن المريض لا يشعر بالانزعاج أثناء العملية

    – لا يستغرق إجراء الفيمتوليزك سوى بضع دقائق ولا تتعرض العين للأشعة لوقت طويل.

    الفيمتوليزك مريح وغير مؤلم حيث لا تُثبت رأس المريض أثناء العملية.

    – راحة نفسية للمريض لعلمه أن العملية تُجرى بدون استخدام مشرط.

هل تعانى من مشاكل فى العين؟

 

إذا كنت تعاني من رؤية مشوشة أو ضبابية ومستعد للتخلي عن ارتداء العدسات اللاصقة أوالنظارات التصحيحية وتفكر في جراحة تصحيحية ولكن تخشى من المشرط المجهري المستخدم خلال الليزك، اسأل عن أحدث تكنولوجيا للعمليات التصحيحية لعيوب الإبصار، حدد موعد في عيادة الدكتور رامي رياض لمعرفة ما إذا كنت مرشح جيد للفيمتوليزك.

احجز موعد الآن

مقالات لها علاقة

Share This