ما هي عملية زرع أو ترقيع القرنية؟

ترقيع القرنية أو زرع القرنية عملية جراحية الهدف منها استرجاع أو تحسين حدة النظر باستبدال القرنية المصابة أو أجزاء منها بأخرى سليمة من متبرع، وتتضمن العملية الجراحية نوعين، إما استبدال كلّي للقرنية وتسمى فى هذه الحالة بزرع القرنية أو استبدال الأنسجة المصابة فقط بأنسجة سليمة وتسمى في هذه الحالة بترقيع القرنية.

ماذا يحدث قبل زرع أو ترقيع القرنية؟

يفحص الطبيب المريض ويطلب بعض الفحوصات لتحديد إذا كان المريض مناسب لهذا النوع من العمليات الجراحية، وبعدها يُوضع المريض على قائمة انتظار فى بنك العيون للبحث عن متبرع مناسب، وبعد العثور على المتبرع تُجري بعض الفحوصات لأنسجة القرنية المتبرع بها للتأكد من مطابقتها لأنسجة المريض وأنها خالية من الأمراض المعدية كالإيدز أو الالتهاب الكبدي.

ماذا يحدث أثناء زرع أو ترقيع القرنية؟

تبدأ الجراحة بعد التأكد من مطابقة الأنسجة ببعضها، ويزيل الطبيب الأنسجة المصابة من قرنية المريض ويستبدلها بالأنسجة السليمة ويخيطها بدقة مستخدماً الغرز الطبية، ويضع الطبيب قطرة مضادة للبكتيريا بعد الانتهاء من الجراحة وكذلك رقعة للعين لحمايتها من أى عوامل خارجية مؤذية، وعلى الرغم أن الجراحة تستغرق حوالي ساعة أو ساعتين إلا أن المريض قد يحتاج المزيد من الوقت للإفاقة من التخدير والتعافي قبل عودته إلى البيت.

ما هى التقنيات المستخدمة فى عملية زرع أو ترقيع القرنية؟

تختلف التقنيات المستخدمة على حسب حجم وبنية القرنية المستبدلة، وإذا كان المريض بحاجة إلى استبدال القرنية بأكملها أو ترقيعها فقط، وفيما يلي التقنيات المستخدمة:

زراعة القرنية الكاملة:

يستبدل الجراح قرنية المريض المصابة بأكملها بقرنية المتبرع السليمة، وفيها يزيل الجراح أنسجة القرنية المصابة على شكل دائري ويُخيط مكانها الأنسجة السليمة المطابقة لها فى الشكل والحجم مستخدماً الغرز الطبية والتي عادةً ما تدوم إلى أكثر من سنة بعد العملية حتى يزيلها الطبيب.

ترقيع القرنية الجزئي:

تتكون القرنية من عدة طبقات وتستبدل الأجزاء المصابة فقط في القرنية بأنسجة أخرى سليمة دون التعرض إلى باقي أجزاء قرنية المريض، وتتميز هذه التقنية بقدرة الجرح على الالتئام سريعاً مع الحفاظ على سلامة تكوين العين لأن القرنية الأصلية موجودة وتصبح مقاومة للإصابات، ومن هذه التقنية أنواع على حسب الطبقة المستبدلة:

– ترقيع القرنية الجزئي السطحي
تتضمن هذه التقنية استبدال الأجزاء السطحية فقط من القرنية وتستخدم في علاج حالات عتامة القرنية وندوب القرنية والقرنية المخروطية.

– ترقيع القرنية الجزئي الطبقي

تتحكم الطبقة الداخلية في توازن السوائل داخل القرنية، وقد يسبب أي خلل فى الطبقة الداخلية تورم القرنية ومشاكل فى النظر، ولذلك يستهدف ترقيع القرنية الطبقي استبدال هذه الطبقة الداخلية في حال إصابتها دون مساس الأجزاء السليمة من القرنية.

ويتميز الترقيع الجزئي عن الترقيع الكلّي بالأتي:

  • الحفاظ على سلامة تكوين العين مما يجعلها مقاومة للإصابات.
  • سرعة استرجاع حدة البصر في عدة أيام على عكس الترقيع الكلّي والذي قد يحتاج إلى أشهر.
  • أقل تقييدا لأنشطة المريض بعد الجراحة.

كيف يتعافى المريض بعد الجراحة؟

قد يحتاج المريض بعد عملية زرع أو ترقيع القرنية إلى أكثر من عام للتعافي التام، فخلال هذه الفترة تبدأ العين فى التأقلم على أنسجة القرنية الجديدة، لذلك ينبغي على المريض اتباع تعليمات الطبيب حرفياً لضمان سرعة التعافي بدون أي مضاعافات أو مشكلات، ومن التعليمات التي يجب أن يتبعها:

الأدوية والعلاجات بعد الجراحة:
على المريض الامتثال لجميع الأدوية الموصوفة من الطبيب والتي تساعد الجسم على تقبل أنسجة القرنية المزروعة وتمنع أى التهابات أو إصابات أو تورم، ويُنصح المريض بوضع رقعة العين لحمايتها من أى إصابات أو دخول جسم غريب فى العين.

الحد من بعض الأنشطة بعد العملية:
يستطيع المريض متابعة كافة أنشطته اليومية، ومع ذلك يجب أن يتجنب الأنشطة المُجهدة مثل التمارين الرياضية الصعبة أو رفع أوزان ثقيلة لعدة أسابيع بعد الجراحة وحتى التعافي التام.

مراجعة الطبيب:
قد يعاني المريض من رؤية ضبابية وهو أمر طبيعي ويقل مع الوقت، ومع ذلك يجب على المريض مراجعة الطبيب فور ظهور أي عرض غير طبيعي مثل احمرار العين أو حساسية مفرطة تجاه الضوء أو ضعف النظر أو ظهور آلام غير مبررة، وتعتبر هذه الأعراض ناقوس خطر لبعض مضاعفات عملية زرع أو ترقيع القرنية مثل رفض الأنسجة المزروعة.

إزالة الغرز:
يزيل الطبيب الغرز عادةً بعد فترة تترواح ما بين ثلاثة أشهر إلى سبعة عشر شهراً على حسب صحة العين وسرعة التعافي، وقد يحتاج الطبيب لتعديل الغرز حول أنسجة القرنية المزروعة لتخفيف الاستجماتيزم الذي قد يظهر نتيجة سطح العين الغير متساوي.

ما هو تأثير زرع أو ترقيع القرنية على حدة النظر؟

وبما أن أنسجة القرنية المزروعة لا تطابق الانحناء الطبيعي لقرنية المريض الأصلية، وقد يعاني المريض من تقلب في حدة نظره خاصةً فى الشهور الأولى بعد العملية، وعلى الأرجح سيلاحظ المريض بعد التعافي ضعف حدة النظر على شكل قصر النظر أو أستجماتيزم والتي يمكن علاجها بسهولة بعد ذلك بالليزك أو العدسات اللاصقة أو النظارات، وسيحتاج المريض أن ينتظر بعض الوقت بعد الجراحة قبل أن يعالج ضعف حدة النظر ليعطي نظره فرصة للاستقرار

فى حال أنك تعاني من أي مشكلات فى النظر وتحتاج إلى استشارة طبيب، حدد موعد مع الدكتور رامي رياض لمعرفة نوع المشكلة وعلاجها.

احجز موعد