ما هي عملية زرع العدسات؟

تمنح عملية زرع العدسات المريض رؤية أكثر وضوحا من دون نظارات أو عدسات لاصقة عن طريق زراعة عدسات شفافة تصحيحية فوق العدسة الطبيعية بين القرنية والقزحية (الجزء الملون من العين) أو خلف القزحية.

ما هي مزايا عملية زرع العدسات؟

  • تصحح عملية زرع العدسات الأستجماتيزم.
  • هذه العملية دائمة ولكن يمكن عكسها عند الحاجة وإزالة العدسات المزروعة.
  • لا يحتاج المريض نظارات أو عدسات لاصقة بعد زراعة العدسات مدى الحياة.
  • تحسن الرؤية بشكل كبير.

كيف يستعد المريض لعملية زرع العدسات؟

سيقوم الطبيب بإجراء فحص أوّلي للتأكد من أن المريض مناسب للعملية، ويأخذ الطبيب خلال هذا الفحص معلومات عن التاريخ الطبي للمريض ويُجري فحوصات دقيقة على العين، كما سيعطي الطبيب تعليمات قبل الجراحة والتي يجب على المريض اتباعها حرفياً، ومن أهم هذه التعليمات :

يجب الامتثال للأدوية التي يصفها الطبيب:

سوف يصف الطبيب قطرات المضاد الحيوي وقطرات مضادة للالتهابات ليأخذها المريض في أيام ما قبل العملية، والامتثال لهذه الأدوية مهم جداً لمنع العدوى والالتهابات أثناء وبعد العملية.

يجب على المريض عدم القيادة لفترة بعد العملية:

القيادة محظورة بعد عملية زرع العدسات، لذلك يجب ترتيب وسيلة تنقل للمريض بعد العملية ويمكن للمريض استئناف القيادة بعد الوقت الذي يحدده الطبيب.

ينصح بعدم تناول الطعام أو الشراب ليلة ما قبل العملية:

ينبغي على المريض الامتناع عن الأكل والشرب قبل عملية زرع العدسات وفقا لتوصيات إدارة الأغذية والعقاقير.

تجنب استخدام العدسات الاصقة:

يجب على المريض تجنب ارتداء العدسات اللاصقة لبضعة أسابيع قبل الفحص الأوّلى وقبل العملية نفسها، وهذا لأن العدسات اللاصقة تعمل على تغيير شكل القرنية مما قد يسبب عدم دقة في القياسات أثناء الفحص الأوّلي وبالتالي خلل في نتائج العملية.

قد ينصح الطبيب بثَقب القزحية بالليزر:

ثَقب القزحية بالليزر هو إجراء بسيط يستغرق بضع دقائق داخل العيادة، ويتضمن هذا الإجراء صُنع ثقب صغير في الحافة الخارجية للقزحية (الجزء الملون من العين) مما يمنع تراكم السوائل وزيادة ضغط العين بعد عملية زرع العدسة، وقد يحتاج المريض إلى الانتظار لبعض الوقت بعد هذا الإجراء لمنح الطبيب فرصة لقياس ضغط العين وبعد ذلك يصف الطبيب قطرات لتخفيف الالتهاب.

يجب تجنب بعض الأدوية قبل الجراحة:

هناك بعض الأدوية التي تزيد من النزيف خلال عملية زرع العدسات، فينصح الطبيب بتجنبها لبعض الوقت قبل العملية ومدة اجتناب هذه الأدوية تختلف من دواء إلى آخر، وعلى الوجه الآخر هناك أدوية يجب مواصلة استخدمها طول فترة ما قبل العملية لمنع بعض المضاعفات مثل تجلط الدم أو السكتة الدماغية، لذلك يجب على المريض اعلام الطبيب بأي علاج يأخذه لمعرفة مدى سلامته قبل العملية.

ماذا يحدث أثناء عملية زرع العدسات؟

تتضمن عملية زرع العدسات عمل فتحة صعيرة في القرنية لإدخال العدسة، وتستغرق العملية بأكملها 30 دقيقة، ولا يتم تخدير المريض بشكل كامل ولكن يستخدم الطبيب تخدير موضعي فقط حتى لا يشعر المريض بأي ألم، ومع ذلك قد يشعر المريض بضغط طفيف فقط على العين

وخطوات العملية هي:

– يدخل الطبيب العدسة خلف القرنية وأمام القزحية.

– يعدل الطبيب مكان العدسة ويزيل المرطبات.

– يغلق الطبيب الفتحة بغرز صغيرة.

– وأخيراً يضع الطبيب قطرة أو مرهم للعين ويغطي العين برقعة واقية.

– تخديرمنطقة حول العين للتأكد من عدم شعور المريض بأي ألم أثناء العملية ويحقن الطبيب دواء لمنع حركة العين أثناء العملية.

– يتأكد الطبيب من أن عيون المريض مفتوحة باستخدام جهاز معين.

– يصنع الطبيب فتحة صغيرة في القرنية والجزء الأبيض من العين أو في الحدود ما بين القرنية والجزء الأبيض من العين.

– يضع الطبيب مواد مرطبة لحماية الجزء الخلفي من القرنية خلال زرع العدسة

 

كيف يستفيد المريض من الجراحة الاستفادة القصوى؟

قد يعاني المريض من رؤية ضبابية لعدة أيام بعد العملية، وعادةً ما تختفي هذه الأعراض مع مرور الوقت، ولكن قد تتقلب حدة النظر لمدة 2 إلى 4 أسابيع قبل أن تستقر الرؤية على حال واحد بشكل دائم، وقد تظهر أعراض أخرى مثل الحساسية للضوء أو رؤية هالات حول أعمدة النور أو احمرار العين كما سيشعر المريض في بعض الأحيان بعدم الراحة في العين (شعور بجسم غريب في العين)، ولكن لحسن الحظ تختفي جميع الأعراض خلال بضعة أسابيع من العملية، لذلك هناك بعض الاحتياطات التي تساعد المريض على التعافي بشكل أسرع وتحقيق النتائج المرجوة بعد العملية ومنها:

– استشارة الطبيب فوراً إذا تدهورت الأعراض مع مرور الوقت بدلاً من أن تتحسّن.

– غسل اليدين قبل وضع قطرات العين.

– تجنب دخول المياه في العين لفترة بعد العملية.

– تجنب الانحناء لرفع الأشياء من الأرض لمنع الضغط على العينين.

– تجنب أي نشاط مجهد للمدة التي حددها الطبيب (عادة ما تكون 8 أسابيع بعد العملية).

– الامتثال للأدوية التي يصفها الطبيب بعد العملية والتي غالباً ما تشمل قطرات المضاد الحيوي والقطرات المضادة لالتهابات لعدة أسابيع بعد العملية لمنع العدوى والالتهاب، كما يصف الطبيب مسكنات لجعل المريض أكثر راحة بعد العملية.

– زيارة الطبيب في اليوم التالي بعد العملية ليزيل الرقعة الواقية والتحقق من قدرة المريض من الرؤية بشكل واضح.

– مواصلة ارتداء الرقعة الواقية طوال اليوم وطوال الليل أو ليلاً فقط وفقاً لتعليمات الطبيب، فهو يحمي العين من تأثير البيئة المحيطة.

– تجنب فرك العينين خصوصاُ في الأيام الأولى بعد العملية.

 

إذا كنت مستعد لرؤية عالية الوضوح، عملية زرع العدسات هي الخيار الأفضل لك، احجز استشارة الآن مع الدكتور رامي رياض

احجز موعد